الأربعاء، 29 يونيو 2016

المزمور المئة والثلاثون


1 مِن ٱلأَعماقِ أَدعوكَ إِلٰهي، 2 مَولايَ، إِسمَع نِدائي!... أَفَلا تُعيرُ صَوتَ تَضَرُّعي أُذُنًا صاغِيَةً؟
3 إِلٰهي، إِذا ذَكَرتَ ٱلذُّنوبَ، فَمَن يَظَلُّ، مَولايَ، قائِمًا؟ 4 لٰكِن بِيَدِكَ ٱلغُفرانُ، فَأَنتَ ٱلرَّهيبُ. 5 رَجوتُ ٱلمَولى، رَجَتهُ نَفسي، وَكُنتُ لِوَعدِهِ مُرتَقِبًا. 6 تَرَقَّبَت نَفسي ٱلمَولى أَكثَرَ مِن ٱلحُرّاسِ يَرتَقِبونَ ٱلصَّباحَ.

7 يَأمَلُ إِسرائيلُ بِٱلمولى، فَهُوَ ٱلوَدودُ، وَمِنهُ ٱلثَّراءُ ٱلعَميمُ، 8 وَهُوَ يَفدي إِسرائيلَ مِن جَميعِ ٱلآثامِ.

الثلاثاء، 21 يونيو 2016

المزمور المئة والسابع والعشرون


1 إِن لَم يَبنِ ٱلبَيتَ ٱلمَولى، عَبَثًا يَكدَحُ ٱلبَنّاؤونَ. وَإِن لَم يَحمِ ٱلمَولى ٱلمَدينَةَ، فَعَبَثًا يَسهَرُ ٱلحارِسون. 2 عَبَثًا في قيامِكُم تُبَكِّرون، وَفي رُقادِكُم تَتَأَخَّرون. تَأكُلون خُبزَ ٱلهُمومِ، فَاللهُ يَرزِقُ أَحِبَّاءَهُ وَهُم نيامٌ.

3 ها إِنَّ ٱلبَنين عَطاءُ ٱلمَولى وَثَوابُهُ ٱلخِصبُ في ٱلأَرحامِ. 4 أَولادُ ٱلفُتُوَّةِ سِهامٌ في يَد ٱلمِغوار. 5 طوبى لِمَن مَلأوا مِنهُم ٱلجِعابَ، لِأَنَّهُم لا يَخزَونَ إِذا ما وَقَفوا بِٱلأَبوابِ مَعَ ٱلأَعداءِ يَتَخاصَمونَ. 

الأحد، 19 يونيو 2016

المزمور المئة والسادس والعشرون

1 حينَما رَدَّ ٱلمَولى سَبايا صِهيونَ، كُنَّا كَٱلحالِمين. 2 فَاضَت إِذ ذاكَ أَفواهُنا قَهقَهَةً، وَأَلسِنَتُنا تَرنيمًا.  
حينَئِذٍ قيلَ بَينَ ٱلمُشرِكينَ: «جَلَّ لِهٰؤُلاءِ صُنعُ ٱلمَولى». 3 بَلى جَلَّ لَنا صُنعُ ٱلمَولى، فَتَمَلَّكَنا ٱلحُبورُ.
4 أَللٰهُمَّ، رُدَّ سَبايانا كَسُيولِ ٱلحَنوبِ. 5 ألَّذينَ يَزرَعونَ بِٱلدِّموعِ يَحصُدونَ بِٱلتَّرنيم. 6 يَعودُ في سَيرِهِ حامِلُ ٱلبِذارِ باكيًا، وَيَعودُ حامِلُ ٱلحُزَمِ يَستَخِفُّهُ ٱلطَّرَبُ مُتَرَنِّمًا.


الجمعة، 17 يونيو 2016

المزمور المئة والرابع والعشرون


1 لَو لَم يَكُن ٱلمَولى فَليَقُل إِسرائيل. 2 لَو لَم يَكُن ٱلمَولى لَنا حينَ قاوَمَنا ٱلنّاسُ، 3 لَٱبتَلَعونا أَحياءٌ، 4 وَجَرَفَتنا ٱلمِيَاه،  وَٱكتَسَحَتنا ٱلسُّيولُ. 5 لَٱكتَسَحَت نُفوسُنا ٱلمياهُ ٱلطّامياتُ.

6 تَبارَكَ ٱلمَولى ٱلَّذي لَم يُسلِمنا لِأَنيابِهِم يَفتَرِسون. 7 أَفلَتَت نُفوسُنا كَٱلعُصفورِ مِن فَخِّ ٱلصّائِدِينَ، فَٱنكَسَر ٱلفَخُّ، وَنَحنُ ٱلنّاجون. 8 مَعونَتِنا بِٱسم ٱلمَولى بَديع ٱلسَّماواتِ وَٱلأرضينَ. 

الأربعاء، 15 يونيو 2016

المزمور المئة والثالث والعشرون


1 رَفَعتُ عَينَيَّ إِلَيكَ، يا مَن في ٱلسّماواتِ ٱستَوى.  2 رَفَعتُ عَينَيَّ إِلى ٱلمَولى إِلٰهِنا مُستَعطِفًا، كَما يَرفَعُ ٱلعَبيدُ عُيُونَهُم إِلى يَدِ أَسيادِهِم، وَكَما تَرفَعُ ٱلأَمَةُ نَظَرَها إِلى يَدِ ٱلسَّيِّداتِ.

3 حَنانَيكَ، رَبّي، حَنانَيكَ فَقَد أَتخَمَنا ٱلهوان! 4 لَطالَما ٱكتَظَّت نُفوسُنا مِن هُزءِ ٱلمُترَفينَ، وَإِهَانَةِ ٱلمُتَغَطرِسينَ.

الثلاثاء، 14 يونيو 2016

المزمور المئة والواحد والعشرون


وَجَّهتُ وَجهي لِلسَّماواتِ حَيثُما يَأتيني ٱلعَونُ. مَعونَتي مِن عِندِ ٱلمَولى بَديعِ ٱلسَّماواتِ وَٱلأَرضينَ. لَن يَدَعَ قَدَمَكَ فَتَزِلَّ، وَحافِظُكَ لَن يَنامَ. ها إِنَّ حافِظَ إِسرائيلَ لا تَأخُذُهُ سِنَةٌ وَلا نَوم.
يَحفَظُكَ ٱلمَولى وَيُظَلِّلُكَ، وَهُوَ يَدُكَ ٱليُمنى. لا تَلفَحُكَ ٱلشَّمسُ نَهارًا، وَلا يُؤذيكَ ٱلقَمَرُ لَيلًا.
يَحميكَ ٱلمَولى مِن كُلِّ سُوءٍ، وَهُوَ لِنَفسِكَ ٱلحَفيظُ. ٱلرَّبُ يَحفَظُكَ في ذَهابِكَ وَإِيَّابِكَ ٱلآنَ وَمَدى ٱلدُّهورِ.



السبت، 11 يونيو 2016

المزمور المئة والسادس عشر


1 أَحبَبتُ أَن يَسمَعَ ٱللٰهُ صَوتي ضارِعًا، 2 وَيُصيخُ بِأُذُنِهِ إِلى يَومِ ٱلدُّعاءِ.
3 حَفَّت بي حَبائِلُ ٱلمَنونِ، وَأَدرَكَتني تُخومُ ٱلجَحيمِ، وَقاسَيتُ ٱلضُّرَّ وَٱلشُّجونِ، 4 فَدَعَوتُ بِٱسمِ ٱلمَولى: «أَوّاهُ، ربّي، أَغِث نَفسي».
5 إِنَّ ٱلمَولى بَرٌّ[1] حَنون، وَإِلٰهَنا رَحومٌ. 6 يَحفَظُ ٱلمَولى ٱلسُّذَّجَ. فَقَد ذُلِّلتُ، وَكانَ لي مُخلِّصًا.
7 إِرجَعي إِلى طَمَأنينَتِكِ، يا نَفسي، فَلَقَد أَحسَن إِلَيكِ ٱلمَولى. 8 لَقَد أَنقَذتَ نَفسي مِن ٱلمَوتِ، وَعَينَيَّ مِن ٱلدُّموعِ، وَرِجلَيَّ مِنَ ٱلعِثارِ، 9 فَأَسلُكُ بَينَ يَدَي ٱللٰهِ في أَرضِ ٱلأحياءِ.
10 آمَنتُ وَإِن قُلتُ: «إِنَّ عَنائي لَشَديدٌ». 11 لَقَد قُلتُ في نَزَقي: «إِنَّ ٱلإِنسانَ لَكَذوبٌ».
12 كَيفَ أَفي ٱلمَولى ما أَفاضَ عَلَيَّ مِن جَميل؟  13 أَرفَعُ كَأسَ ٱلخَلاصِ، وَأَدعو بِٱسمِ ٱلمَولى.
14 لَأَفِيَنَّ بِنُذوري أَمامَ شَعبِهِ أَجمَعين.
15 إِنَّ مَوتَ ٱلأَولياءِ في عَينِ ٱللٰهِ لَعَزيزٌ. 16 أوَّاهُ، رَبّي، إِنّي عَبدُكَ وَٱبنُ أَمَتِكَ، وَقَد حَلَلتَ لي ٱلأَصفادَ. 17 أُضَحِّي لَكَ ضَحيَّةَ ٱلحَمدِ، وَٱدعو بِٱسمِ ٱلمَولى.
18 لَأَفِيَنَّ بِنُذوري لِلمَولى أَمامَ شَعبِهِ أَجمَعين، 19 في باحاتِ بَيتِ ٱلمَولى، في ساحاتِكِ يا أورَشَليم.
هَلِّلوا لِلّٰهِ.



[1]            محافظ عَلى العهد.